منتديات حماس

منتديات حماس

منتديات حماس فلسطين

موقع متحف الفن الإسلامي - دولة قطر http://www.islamic-art.750host.com تفضلو بزيارة الموقع
أعزائنا لأعضاء المنتدى يتم تطويره يوميا لنرتقي إلى الأفضل فساعدونا لنرتقي بالمنتدى للأفضل

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» ارجووووو ان تشهروا لي منتداي
9/7/2010, 12:16 am من طرف obida

» للإعلانات بالمنتدى
9/7/2010, 12:14 am من طرف obida

» برنامج اختراق الشبكات اللاسلكية
2/6/2009, 5:24 pm من طرف Admin

» أجمل الرسائل
31/5/2009, 3:09 pm من طرف Admin

» المشروبات الغازيه وتأثيرها على جسم الانسان
30/5/2009, 9:35 pm من طرف Admin

» فخ ـــامة اللون الاســــود
30/5/2009, 9:34 pm من طرف Admin

» ضاع العمر بغلطة
30/5/2009, 9:27 pm من طرف Admin

» مواقع للأغاني 000000
30/5/2009, 3:19 am من طرف Admin

» اختبر قوة ملاحظتك...
9/5/2009, 2:55 pm من طرف شهد

» الى كل نساء العالم
8/5/2009, 1:34 am من طرف شهد

سحابة الكلمات الدلالية

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 16 بتاريخ 16/6/2013, 11:34 pm


    فلسطين الحبيبة كيف أغفو؟؟؟؟

    شاطر

    زائر
    زائر

    فلسطين الحبيبة كيف أغفو؟؟؟؟

    مُساهمة من طرف زائر في 29/5/2008, 7:00 pm

    ما أقسى الحرب,, وما أشد مرارتها,, يا لها من قاضية على الشعوب ومحرقة للأرض وجالبة للمجاعة.
    الحرب تلك الشبح المخيف وتلك الكلمة المدوّية والصواريخ الفتّاكة والقنابل المتفجرة.
    الحرب,, الخوف!! الهلع,, المصيبة,, كلها مرادفات لغوية لا أحد يريد سماعها فكيف بمرآها رأى العين وسماع دويها بين الفينة والأخرى.
    نعم الحرب لا أحد يريدها ولكن اتترك الحرب على حساب الدين,, العرض,, الوطن,, الامانة,, الخداع,, الحقد والضغينة وهذا ما نراه عيانا في فلسطين,, آه,, يا فلسطين,, كنت تطمحين للسلام,, السلام تلك الكلمة التي انتظرناها طويلا حتى تحملنا من أجلها الويلات والنكبات,.
    فلسطين الحبيبة: لقد ضاعت كلمة السلام وأنحتها بعيدا تلك الأيادي المسمومة التي قتلت السلام حينما قتلت أطفالك يا فلسطين وروّعت أمنك يا فلسطين,, وأثارت الرعب قرب مسجدك الحبيب وأبدلت السلام بالرعب المخيف,, دون رحمة,, دون تفريق بين الكبير والصغير, وبعد هذا كله يتحدثون عن السلام يا فلسطين,, نحن يا حبيبتي لا نريد الحرب ولكن:



    إذا لم يكن إلا الأسنة مركبا
    فما حيلة المضطر إلا ركوبها

    تم تغير ابعاد الصور لتظهر بشكل كامل بالصفحه.اضغط هنا لاظهارها بالحجم الطبيعي.الابعاد الاصليه للصوره هي 604x402 و حجمها 711KB



    يا فلسطين متى يكتمل السلام الذي يتحدثون عنه؟!
    متى يبلغ البنيان يوما تمامه
    إذا كنت تبني وغيرك يهدم
    العهود والمواثيق لن تفيدك يا حبيبتي فأعداؤنا هم اليهود أولئك القوم الذين علمنا التاريخ بحقدهم ودسائسهم وبنقضهم للعهود,, فلن تفيد معهم الاجتماعات,, ولن تغني شيئا تلك التصريحات,, فأعيدي النظر واجتمعي مع شعبك بكل فصائله وأحزابه وأعلنيها كلمة مدوّية لا سلام والأرض محتلة، ولا سلام والأرض منتهكة,.








    لقد جربنا بما فيه الكفاية ورأينا المماطلة عيانا وجهارا,, ورأينا الحقد واضحا جليا,, فالى متى الانتظار والى متى هذا الذل والهوان,, واقرئي تساؤل شاعرك أبو سلمى وهو يقول:






    فلسطين الحبيبة كيـف أغفـو
    وفي عينـي أطيـاف العـذاب
    تمـر قوافـل الأيـام تــروي
    مؤامرة الأعـادي والصحـاب
    فلسطين الحبيبـة كيـف أحيـا
    بعيدا عن سهولـك والهضـاب
    تنادينـي السفـوح مخضبـات
    وفي الآفـاق آثـار الخضـاب
    تنادينـي الشواطـىء باكيـات
    وفي سمع الزمان صدى انتحابي
    ويسألنـي الرفـاق ألا لقـاء؟
    وهل من عـودة بعـد الغيـاب
    أجل سنقبـل التـرب المفـدى
    وفوق شفاهنا حمـر الرغـاب
    غداً سنعود والأجيـال تصغـي
    الى وقع الخطـا عنـد الإيـاب
    أجـل ستعـود آلاف الضحايـا
    ضحايا الظلم تفتـح كـل بـاب







    نحن يا فلسطين شجعان عندما نتحدث عن أمجادنا ونذكر مآثرنا ومنجزاتنا,, وكأنهم يظنون أن الشجاعة قد انتهت وأن زمن الكفاح والبطولة قد ولّى بلا رجعة,, كلا!! فنحن نرى بين جنباتك يا فلسطين القوة والمغامرة والشجاعة نرى شبابا يهددون بالسلاح يوميا ثم يخرجون للشوارع عاري الصدور مواجهين العدو بكل بسالة,, وعدم تكافؤ السلاح ليس عيبهم وإنما عيب أمتهم التي يحسبون عليها حسابات كثيرة ويؤملون فيها آمال النصر المرجوة,, قيّض الله لك يا فلسطين صلاحا آخر يثير الرعب في قلوب أولئك الحاقدين.

      الوقت/التاريخ الآن هو 18/11/2017, 8:45 am